کەیسی چالاکوانی بادینان لەلایەن پاراستن و ئاسایشەوە جوڵێنراوە. تێیدا سکاڵاکار و دادوەرەکانیش هەر خۆیان بوون

عربي

لا تبحثوا عن النيات الصافية للكاظمى

(292 بینراوە)   | Monday, 09.14.2020, 09:21 AM |


اذا كان الشعبوية، أو كاذبة او مخلصة للشعب الكردى
ابحثوا عن السبب، لماذا بعد ٢٩ سنة من حكم الحكومة الكردية و سبعون عاماً من التجارة بمعاناة وآلالم وحقوق المشروعة للشعب الكردى ،بعد ٢٩ سنة من حكم كردى مطلق، بعد عشرات آلاف من الشهداء ، قصف الكيماوي، الانفال.. الخ لماذ هذا الشعب يستقبل الكاظمى بهذه الحفاوه؟ الشخصية ضعيفة غير معروفة بهذا الشكل، لماذا؟
ابحثوا عن أسبابها
من دفع هؤلاء الناس يركض وراء الكاظمى ثم يصوت له غدا؟؟
انهم سراق السلطة الفاسدة الفاشلة التى تنهب و تجوع الشعب الكردى خلال ٢٩ سنة الماضية ،
انها هذه السلطة التى باعت نصف الوطن لاعداء الشعب الكردى ،
كل النظام السياسى هو في خدمة العوائل الحاكمة و تقوية و تعزيز حكم العائلة..،
كل ما يسمى أحزاب المعارضة الذين خدعوا و استغلوا معاناة الشعب لجيوبهم و فى مقدمتهم حركة التغير ،
انهم كل ما يسمى نفسه باليسار، الماركسية و فى مقدمتهم قيادة الحزب الشيوعي الكردستاني التى لم تستطيع وبشجاعة أن تدافع عن حقوق الكادحين، الفقراء من الذين يدعي بأنه يمثلهم ، لم يستطيع أن يختار جبهة الشارع، لم يستطيع أن يشجب و يعرى السياسه التي تخدم الشركات التي فوق و تحت الارض لمافيات ألاحزاب الحاكمة، لم تستطيع أن تصرخ بوجة السلطة بأنكم ضد الشعب و ارحلوا..
نعلة عليكم واحد واحد بتجويعكم هذا الشعب و اذلاله الان،
لعنة على من جعل الناس يفقد الأمل،
الف نعلة عليكم واحد واحد...





وێنە

هێزی گەل و هێزی دەسەڵات
دەزگای میت، هاوپەیمانی پارتیی، بزانە چۆن مامەڵەی کورد دەکات
خەو بە دوو قاچەوە دەبینێت
بۆ بژێوی ژیان مۆسیقا