بە دەسەڵات مەڵێ بۆ زوڵم دەکەیت؟ بە کۆیلە بڵێ بۆ زوڵم قبوڵ دەکەیت!؟

عربي » اخبار

كردستان العراق: 138 حالة انتهاك للحريات الإعلامية خلال العام 2020

(501 بینراوە)   | Saturday, 01.09.2021, 09:49 PM |


ماخوذ من موقع الاتحاد الدولي للصحفيين

سجل اقليم كردستان العراق 138 حالة إنتهاك بحق الصحفيين والمؤسسات الاعلامية في عام 2020، وتنوّعت الانتهاكات ما بين الإعتقالات التعسفية والإعتداءات الجسدية. وضم الإتحاد الدولي للصحفيين صوته لنقابة صحفيي كردستان العراق في إدانة إستهداف حرية الإعلام ويحث السلطات على ضمان سلامة الصحفيين في المنطقة.
أطلقت نقابة الصحفيين في إقليم كردستان العراق تقريرها السنوي الخاص بواقع الحريات الإعلامية خلال العام 2020 مجددة دعوة المؤسسات الامنية والقضائية الالتزام بقانون العمل الصحفي رقم (35)، وحث الصحفيين على الإلتزام بمعايير العمل المهني.

ووثق التقرير 138 إنتهاكا طالت إعلاميين ومؤسساتهم في مختلف أنحاء الإقليم، وتوزعت من حيث نوعيتها ما بين المنع من التغطية بـ47 حالة، والتوقيف بـ42  حالة، الاعتداء اللفظي والإهانة بـ32 حالة ، والإعتداء بالضرب بـ 8حالات، والتهديد بـ4 حالات، وغلق مؤسسات إعلامية بـ3 حالات.

وأحد أمثلة الإغلاق القسري للمؤسسات الإعلامية عندما أوقفت السلطات الأمنية في إقليم كردستان العراق، يوم 7 كانون الاول/ديسمبر2020،  الإرسال الإذاعي والتلفزيوني لشبكة "إن أر تي" لمدة أسبوع، بحجة عدم "التزامها بالمعايير الصحفية" حسب تصريحات لوزارة الثقافة والرياضة والشباب.

وتصدرت مدينة اربيل قائمة المحافظات الأكثر خطورة على الصحافيين بـ 46 حالة تليها محافظة السلمانية شمالي البلاد بـ36 حالة ومحافطة كركو ك المتنازع عليها بين الحكومة المركزية في بغداد وإقليم كردستان العراق بـ25 حالة.

وقد ادت كل حالة من اصل ثلاثة إنتهاكات إلى تقويض عمل المؤسسات الإعلامية والصحفيين. ومن المجموع العام للإعتداءات بلغت نسبة  توقيف الصحفيين  بـ 30٪ ،والإهانات  28٪ . وقد طاولت الصحافيات 7 اعتداءات قائمة على النوع الاجتماعي.

وقالت نقابة الصحفيين في إقليم كردستان العراق: "في بداية ازمة فيروس كوفيد- 19 والإجراءات التي رافقتها من حظر التجوال توقعنا إنخفاظا ملحوظا في عدد الإنتهاكات ضد الصحفيين ولكن للاسف فإن نسبة الإنتهاكات إرتفعت قياسا بالسنوات الماضية .فقد تعرض الصحفيون لإنتهاكات عدة أثناء تغطية الاخبار المتعلقة بإنتشار الوباء ومتابعة أوضاع المصابين وعانوا من الإنحياز عند الحصول على المعلومة".

وقال الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين أنتوني بيلانجي: " مع ظهور أزمة فيروس كوفيد – 19 تزايد عدد  الصحفيين اللذين يتعرضون للعنف والمضايقة وانعدام الأمن الوظيفي. إننا نطالب حكومة إقليم كردستان العراق بتحمل كامل مسؤوليتها وأن تتعامل بجدية مع هذه القضية. يجب عليها توفير حماية افضل للصحفيين".





وێنە

نیهاد بارزانی ناسراو بە شێخ فستق بارزانی
مەسعود پولەکەی پاپای بە ریفراندۆمەکەوە دەنێت
هێزی گەل و هێزی دەسەڵات
دەزگای میت، هاوپەیمانی پارتیی، بزانە چۆن مامەڵەی کورد دەکات